وزارة الروح القدس

The Ministry of the Holy Spirit

 أعظم عطية منحها الله للبشرية هي عطية حضور الروح القدس. وللروح القدس وظائف وأدوار عديدة. فأولاً، أنه يعمل في قلوب البشر في كل مكان. فقد قال يسوع للتلاميذ، أنه سيرسل روحه القدوس للعالم "لكني أقول لكم الحق: انه خير لكم أن أنطلق، لأنه ان لم انطلق لا يأتيكم المعزي، ولكن ان ذهبت ارسله اليكم. ومتي جاء ذاك يبكت العالم علي خطية وعلي بر وعلي دينونة: أما علي خطية فلأنهم لا يؤمنون بي. وأما علي بر فلأني ذاهب الي أبي ولا ترونني أيضاً. وأما علي دينونة فلأن رئيس هذا العالم قد دين" (يوحنا 7:16-11). وقد أعطي الجميع "ضمير صالح" أن اعترفوا بذلك أم لا، لأننا نعلم أن الروح القدس يذكر عقول الله بحق الله ويقنعهم بحجة عادلة بأنهم خطاة. وهذا الشعور يدفع الناس للرجوع لله وقبول الخلاص.

فمنذ لحظة خلاصنا فأنننا ملك لله، وروح الله ساكن فينا ويسكن فينا للأبد، ويختمنا بختم بنوته الأبدية. ولقد قال يسوع أنه سيرسل الروح القدس المعين، المعزي والمرشد. "وأنا أطلب من الآب فيعطيكم معزياً آخر ليمكث معكم الي الأبد" (يوحنا 16:14. وكلمة "معين" في اليونانية تشير الي من يشارك الطريق مشجعاً ومرشداً في الطريق، "ملتصقاً" للأشارة الي السكني في قلوب المؤمنيين (رومية 9:8 وكورنثوس الأولي 19:6 و20 و13:12). فلقد "عوضنا" المسيح عن غيابه بحضور الروح القدس، لتولي أمور كان يسوع قام بها أن كان معنا في الجسد.

وواحد من هذه الأمور هو اظهار الحق. فسكني الروح القدس فينا يمكننا من فهم وتفسير كلمة الله. فقد قال يسوع لتلاميذه "وأما متي جاء ذاك، روح الحق، فهو يرشدكم الي جميع الحق، لأنه لا يتكلم من نفسه، بل كل ما يسمع يتكلم به، ويخبركم بأمور آتية" (يوحنا 13:16). فهو يظهر لعقولنا ارشاد الله فيما يتعلق بالعبادة، والأيمان، والحياة المسيحية. فهو المرشد الأمين الذي يقودنا نازعاً كل عرقلة في الطريق، موسعاً ادراكنا، وموضحاً لنا كل ما نحتاجه. فهو يرشدنا في طريقنا الروحي. فمن غير قيادتة نسقط في الخطية. ومن أهم الحقائق التي يظهرها لنا، هو أن المسيح حقاً ابن الله (يوحنا 26:15 وكورنثوس الأولي 3:12). ويقنعنا الروح القدس بآلوهية المسيح وبنوته، وحياته، وكونه المسيا المنتظر، كذلك آلامه وموته، بل وقيامته وصعوده، ورفعته الي يمين الله، ودوره كديان العالم. ويعطي مجداً للمسيح في كل الأشياء (يوحنا 14:16).

ودور أخر من أدواره هو أنه مانح العطايا. وكورنثوس الأولي 12 يصف الهبات الروحية التي تمنح للمؤمنيين كجسد المسيح علي الأرض. وكل هذه العطايا كبيرها وصغيرها، يمنحها لها الروح القدس حتي نصبح سفراء المسيح، لكي يري الناس نعمته ويمجدوا الله.

كما أن الروح القدس يساعدنا كي نثمر في حياتنا المسيحية. فعندما يسكن فينا، يبدأ حصاد ثمر الأيمان المزروعة فينا – محبة، فرح، سلام، طول أناة، تعفف، لطف، ايمان، وداعة، وضبط النفس (غلاطية 22:5-23). فهذه ليست أعمال الجسد، الذي لا يقدر أن يحمل ثمراً ولكن عمل حضور الروح القدس في حياتنا.

ومعرفة أن الروح القدس يسكن فينا، وأنه يصنع المعجزات، ولم ولن يتركنا لأبد الآبدين يسبب فرحة وراحة عظمي لنفوسنا. فشكراً لله من أجل عطيته العظيمة – الروح القدس وعمله في حياتنا!

Used by permission of www.GotQuestions.org/arabic/

 

آيات الكتاب المقدس

 

لاَ بِأَعْمَالٍ فِي بِرٍّ عَمِلْنَاهَا نَحْنُ، بَلْ بِمُقْتَضَى رَحْمَتِهِ -خَلَّصَنَا بِغَسْلِ الْمِيلاَدِ الثَّانِي وَتَجْدِيدِ الرُّوحِ الْقُدُسِ،
تيطس 3 : 5

 

إِذاً لاَ شَيْءَ مِنَ الدَّيْنُونَةِ الآنَ عَلَى الَّذِينَ هُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ السَّالِكِينَ لَيْسَ حَسَبَ الْجَسَدِ بَلْ حَسَبَ الرُّوحِ. لأَنَّ نَامُوسَ رُوحِ الْحَيَاةِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ قَدْ أَعْتَقَنِي مِنْ نَامُوسِ الْخَطِيَّةِ وَالْمَوْتِ. لأَنَّهُ مَا كَانَ النَّامُوسُ عَاجِزاً عَنْهُ فِي مَا كَانَ ضَعِيفاً بِالْجَسَدِ فَاللَّهُ إِذْ أَرْسَلَ ابْنَهُ فِي شِبْهِ جَسَدِ الْخَطِيَّةِ وَلأَجْلِ الْخَطِيَّةِ دَانَ الْخَطِيَّةَ فِي الْجَسَدِ لِكَيْ يَتِمَّ حُكْمُ النَّامُوسِ فِينَا نَحْنُ السَّالِكِينَ لَيْسَ حَسَبَ الْجَسَدِ بَلْ حَسَبَ الرُّوحِ. فَإِنَّ الَّذِينَ هُمْ حَسَبَ الْجَسَدِ فَبِمَا لِلْجَسَدِ يَهْتَمُّونَ وَلَكِنَّ الَّذِينَ حَسَبَ الرُّوحِ فَبِمَا لِلرُّوحِ. لأَنَّ اهْتِمَامَ الْجَسَدِ هُوَ مَوْتٌ وَلَكِنَّ اهْتِمَامَ الرُّوحِ هُوَ حَيَاةٌ وَسَلاَمٌ. لأَنَّ اهْتِمَامَ الْجَسَدِ هُوَ عَدَاوَةٌ لِلَّهِ إِذْ لَيْسَ هُوَ خَاضِعاً لِنَامُوسِ اللهِ لأَنَّهُ أَيْضاً لاَ يَسْتَطِيعُ. فَالَّذِينَ هُمْ فِي الْجَسَدِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ أَنْ يُرْضُوا اللهَ. وَأَمَّا أَنْتُمْ فَلَسْتُمْ فِي الْجَسَدِ بَلْ فِي الرُّوحِ إِنْ كَانَ رُوحُ اللهِ سَاكِناً فِيكُمْ. وَلَكِنْ إِنْ كَانَ أَحَدٌ لَيْسَ لَهُ رُوحُ الْمَسِيحِ فَذَلِكَ لَيْسَ لَهُ. وَإِنْ كَانَ الْمَسِيحُ فِيكُمْ فَالْجَسَدُ مَيِّتٌ بِسَبَبِ الْخَطِيَّةِ وَأَمَّا الرُّوحُ فَحَيَاةٌ بِسَبَبِ الْبِرِّ. وَإِنْ كَانَ رُوحُ الَّذِي أَقَامَ يَسُوعَ مِنَ الأَمْوَاتِ سَاكِناً فِيكُمْ فَالَّذِي أَقَامَ الْمَسِيحَ مِنَ الأَمْوَاتِ سَيُحْيِي أَجْسَادَكُمُ الْمَائِتَةَ أَيْضاً بِرُوحِهِ السَّاكِنِ فِيكُمْ. فَإِذاً أَيُّهَا الإِخْوَةُ نَحْنُ مَدْيُونُونَ لَيْسَ لِلْجَسَدِ لِنَعِيشَ حَسَبَ الْجَسَدِ. لأَنَّهُ إِنْ عِشْتُمْ حَسَبَ الْجَسَدِ فَسَتَمُوتُونَ وَلَكِنْ إِنْ كُنْتُمْ بِالرُّوحِ تُمِيتُونَ أَعْمَالَ الْجَسَدِ فَسَتَحْيَوْنَ. لأَنَّ كُلَّ الَّذِينَ يَنْقَادُونَ بِرُوحِ اللهِ فَأُولَئِكَ هُمْ أَبْنَاءُ اللهِ. إِذْ لَمْ تَأْخُذُوا رُوحَ الْعُبُودِيَّةِ أَيْضاً لِلْخَوْفِ بَلْ أَخَذْتُمْ رُوحَ التَّبَنِّي الَّذِي بِهِ نَصْرُخُ: «يَا أَبَا الآبُ!». اَلرُّوحُ نَفْسُهُ أَيْضاً يَشْهَدُ لأَرْوَاحِنَا أَنَّنَا أَوْلاَدُ اللهِ.
رومية 8 : 1-16

 

وَأَمَّا الرَّبُّ فَهُوَ الرُّوحُ، وَحَيْثُ رُوحُ الرَّبِّ هُنَاكَ حُرِّيَّةٌ.
2 كورنثوس 3 : 17

 

 
GotQuestions.org

sharing-your-faith

All About God
 

Scripture taken from the
New King James Version.
Copyright ©
1979, 1980, 1982
by Thomas Nelson, Inc.
Used by Permission.
All rights reserved.

Navigation Tips

Since visitors use different browsers and monitors, and have different preferences in how they navigate through a website, we've provided multiple ways to progress through the studies on KnowingJesusChrist.com.

1) For those who find drop-down, slide-out menus convenient, just hover over the category (menu link on the top bar) and sub-category (menu link in the drop down list).  If there is an arrow to the right of the item, the articles in that category will slide out.  (If there is no arrow, just click on the item.)  Click on any article to read it.  If you have a "wheel mouse," you should be able to roll it toward you to see more of the drop-down menu.

2) If you are unable to see all the drop-down or slide-out items (or just prefer a different way of navigating), click on the category (menu link on the top bar), then on any sub-category in the list that appears.  You will see a list of articles to choose from OR use our Site Map.

3) Most studies are part of a series (category or sub-category).  Each article within the category has a link to the next article so you can progress easily to the next study.

4) At the top of the page, you will also notice "Breadcrumbs" that show which category and sub-category you are in.  You may click on those links to return to the "parent" category or sub-category list.

5) ANSWERS to Review Questions and Quizzes are found in links at the end of the Review Questions or Quiz.  They may also be accessed by clicking on the category (which will show a list of all articles in the category).  The link at the end of the article will cause a pop up window to appear so you may easily refer to other pages on the site; the link in the Category list will open a normal page.

If you're looking for a particular topic, word, or phrase, try the Search feature in the right column.

Close this box by clicking on the top (dark brown) part again.